رؤية المستقبل

كيف سيكون حالك عندما تري المستقبل

لم نكن لنعلم ما يخبئه الزمن لنا فمن الممكن للمرء ان يحلم كما يشاء ويكون عنده فضول للمستقبل ومن الممكن ين يكون حلمه حقيقه فان تحقق حلمك فيجب ان تكون علي قدر من المسؤولية وتحقق من حلمك اقصي استفاده وبشرط ان تساعد من خلاله الناس من اجل ارضاء الله الذي جعل حلمك حقيقة لا من اجل صورتك امام الناس قد يفكر البعض لماذا لا نعلم المستقبل فمن المعلوم ان لا احد يستطيع رؤية المستقبل لاقراء الفنجان ولا قرائة الكف ولا الابراج فكل هذه خرافات انتشرت في عالمنا لنشر التخلف والجهل عند الناس ولا الجن كذلك يستطيع والدليل علي انه عندما مات سيدنا سليمان لم يعرفوا موته غير بعد مده , فلماذا لا نعلم مستقبلنا بمذا ستشعر عندما يكون احد محضر لك حفله مفاجئه او احد يجهز لك هدية وعلمت بالامر من قبل حدوثه ما هو شعورك هل ستشعر بالفرح والسعاده من المفاجئه ام ان المفاجئة ستفقد بريقها ونكهتها فالامر كذلك هناك اشخاص يعيشون فما يخبئ لهم مستقبلهم فهذا فلنشاهد ما سيحدث عندما يعرف المرء المستقبل قد تقول لي عندما اري مستقبلي سأستطيع تصحيح اخطائي في المستقبل لا لم اقل انك تستطيع تعديله لانه عندها لن يكون هذا المستقبل لك انت فعند رؤية مستقبلك وتعرف ما سيحدث عندها ستشعر بانك مقيد لا تمتلك حرية الاختيار ستشعر بأن حياتك لا معني لها ولا قيمه وانك ليس لك اي اهميه في الحياة فلذلك من نعمة الله علينا اننا لا نستطيع رؤية المستقبل لكي تكون لنا حرية الاختيار وحسن التصرف او سوء التصرف اي شئ تختاره وان نمتلك املا وعزيمة وشغف للغد فتأتي رياح الغد بما تحمله من عسرا ويسري فاما ان تواجه غد العسر بقوة واملا واما ان تواجهه باليئس والندم فأما عند مجيئ غد اليسر فانه ياتي كما ياتي الرذاذ علي طقس قد ساده الحر